أخبار إقليمية



بلغ إجمالي قيمة العقود التي تمت ترسيتها في دول الخليج خلال التسعة أشهر الأولى من 2022 ما قيمته 53 مليار دولار.

بلغ إجمالي قيمة العقود التي تمت ترسيتها في دول الخليج خلال التسعة أشهر الأولى من 2022 ما قيمته 53 مليار دولار.

تراجع قيمة المشاريع في دول الخليج في الربع الثالث من العام

15/11/2022

انخفضت قيمة المشاريع التي تمت ترسيتها في دول الخليج خلال الربع الثالث من العام، مع زيادة التحديات الاقتصادية العالمية، حيث هبط إجمالي قيمة العقود في المنطقة بنسبة 40.8 بالمائة إلى 11.1 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي عند 18.8 مليار دولار، كما ذكرت كامكو إنفست، الشركة الإقليمية المالية غير المصرفية.
وأفادت كامكو إنفست بأن تراجع وتيرة إسناد المشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي أتى في ظل ارتفاع معدلات التضخم واستمرار مشاكل سلسلة التوريد نتيجة القيود الصينية المتقطعة المتصلة بانتشار فيروس كوفيد-19، والعقوبات المفروضة على روسيا، فيما أثرت زيادة أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية العالمية والإقليمية لمكافحة التضخم على تمويل المشاريع.
وقد شهدت كل دول الخليج باستثناء قطر انخفاضًا ثنائي الرقم في القيمة الإجمالية لقيمة المشاريع التي تمت ترسيتها خلال الربع الثالث من 2022.
وأظهرت الشركة نجاح الإمارات في الاستحواذ على مركز الصدارة من السعودية، كأكبر سوق للمشاريع على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في الربع الثالث من العام الجاري، بتسجيلها 3.7 مليار دولار لقيمة العقود مقابل 3.5 مليار دولار للسعودية، بينما احتلت قطر المرتبة الثالثة ببلوغ القيمة الإجمالية للعقود التي تمت ترسيتها 3.4 مليار دولار.
وتمثل السعودية والإمارات وقطر 96 بالمائة من إجمالي قيمة العقود التي تمت ترسيتها على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الثالث من 2022، كما أضافت.
كما ذكرت شركة كامكو إنفست أن إجمالي قيمة المشاريع التي تمت ترسيتها في الكويت خلال الربع الثالث من العام 2022 تراجع بنسبة 69.1 بالمائة إلى 162 مليون دولار، مقابل 525 مليون دولار عن الربع الثالث من العام 2021، كما تراجعت قيمة العقود التي تمت ترسيتها في عمان في الربع الثالث من 2022 بنسبة 68.1 بالمائة على أساس سنوي وصولاً إلى 154 مليون دولار، في حين بلغت القيمة الإجمالية في البحرين 125 مليون دولار، مقارنة بـ 659 مليون دولار العام الماضي.
وأوضح التقرير أن إجمالي العقود التي تمت ترسيتها في دول مجلس التعاون الخليجي خلال التسعة أشهر الأولى من العالم 2022، تراجعت بنسبة 26.2 بالمائة إلى 53 مليار دولار مقابل 71.7 مليار دولار عن الأشهر التسعة الأولى من 2021. واستحوذت السعودية على أكثر من نصف إجمالي قيمة المشاريع في دول مجلس التعاون الخليجي، إذ ارتفعت القيمة الإجمالية للعقود التي تمت ترسيتها خلال الأشهر التسعة 14.9 بالمائة إلى 30.3 مليار دولار من 26.3 مليار دولار العام الماضي.
وقد ساهمت إزالة التدابير المفروضة لاحتواء كورونا وارتفاع أسعار النفط في ارتفاع قيمة مشاريع المملكة التي تمت ترسيتها خلال العام 2022. وبالمقارنة بذلك انخفضت القيمة الإجمالية للعقود التي تمت ترسيتها في الإمارات عن الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بنسبة 5.8 بالمائة إلى 12.4 مليار دولار مقابل 13.1 مليار دولار في العام الماضي.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة