معرض البناء السعودي



استقطبت الدورة السابقة من معرض البناء السعودي 23900 زائر.

استقطبت الدورة السابقة من معرض البناء السعودي 23900 زائر.

معرض البناء السعودي يفتح أبوابه

15/11/2022

من المقرر افتتاح الدورة الـ 32 من معرض البناء السعودي الرائد في هذا الشهر، حيث سيتم استعراض المنتجات والخدمات المحلية، إلى جانب العارضين الدوليين من 42 دولة حول العالم، القادمين للمشاركة في قطاع البناء المزدهر في المملكة.

قام إجمالي 558  عارضًا بحجز مساحاتهم في دورة هذا العام من معرض البناء السعودي للاستفادة من الفرص السانحة التي يوفرها سوق البناء المزدهر الآن في المملكة العربية السعودية، وذلك في إطار جهود المملكة لتحقيق برنامجها الطموح رؤية 2030.
ومن المقرر أن تقام الدورة 32 من المعرض الرائد في قطاع البناء هذا الشهر من 14 إلى 17 نوفمبر في العاصمة، وسوف يغطي ست قاعات في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.  
يلقي معرض البناء السعودي 2022 الضوء على المنتجات والخدمات التي سيطرحها العارضون من 42 دولة حول العام على مساحة 13400 متر مربع. وسوف تعرض 13 دولة معروضاتها في أجنحتها الوطنية الخاصة، وتشمل روسيا، وبلجيكا، وإيطاليا، وباكستان، والصين، ومصر، وألمانيا، وقطر، وماليزيا، وكوريا الجنوبية، وتركيا، واستراليا، ودولة الإمارات العربية المتحدة.
يقام المعرض تحت رعاية معالي ماجد الحقيل، وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، كما يقول محمد الحسيني، الرئيس التنفيذي لشركة معارض الرياض، المنظمة للمعرض.
ومن بين القطاعات التي يغطيها معرض البناء السعودي قطاع مواد البناء والإنشاء، تكنولوجيا وخدمات البناء، التصميم الداخلي، التشطيبات، التدفئ والتهوية وتكييف الهواء، صناعة وتكنولوجيا الأحجار، والمحطات والماكينات الثقيلة والمركبات.
يقام المعرض في الوقت مناسب لقطاع البناء السعودي الذي يسعى إلى شراء المنتجات والخدمات لتنفيذ المشاريع العديدة العملاقة والضخمة التي يجرى بناؤها في المملكة. وتماشيًا مع رؤية السعودية 2030، فإن المملكة تلتزم بالاستثمار بكثافة في البنية التحتية، وبناء الموانئ، والسكك الحديدية، والمطارات، والطرق لتعزيز سبل الربط والاتصال بين أجزاء المملكة، وتسهيل حركة تدفق المواد الخام والموارد البشرية.
«هذا المعرض يأتي في الوقت الذي يشهد فيه قطاع البناء السعودي نموًا ملموسًا. وفي ظل وجود أكثر من 5 آلاف مشروع بناء مخطط إقامته في المملكة هذا العام وحده، فإن معرض البناء السعودي سيكون المنصة المثالية لمجتمع البناء المحلي والعالمي لبناء الشراكات، واكتشاف الفرص الهائلة التي يوفرها قطاع البناء في البلاد،» كما يضيف الحسيني.
وتشمل قائمة الرعاية الذهبية شركة الخزف السعودي، ميلانو كونسيتو، جولد آرت، برنامج استدامة الطلب على البترول، الهيئة السعودية للمقاولين. وسوف يقام المعرض بالتزامن مع معرض تكنولوجيا الأحجار، ومعرض البناء السعودي بي إم ?ي، وإلينكس، ليكون بذلك منصة متميزة لقطاع البناء بحيث يوفر فرص الأعمال للمستثمرين الراغبين في دخول السوق السعودية.
«سوف يقدم معرض البناء السعودي 2022 تكنولوجيا وحلول البناء، ويستعرض آخر المستجدات في قطاع البناء، فضلا عن التكنولوجيات المتطورة في مجال علم المواد. وإننا نتطلع إلى استقبال الشركات المحلية والإقليمية والدولية التي سوف تستفيد بالتأكيد من الدورة الـ 32 من المعرض للتواصل مع المؤثرين في الصناعة، وصناع القرار، والمتخصصين لضمان نمو أعمالهم في قطاع البناء المزدهر،» كما يختتم الحسيني.
يقام معرض البناء السعودي 2022 بعد فترة توقف لمدة ثلاث سنوات بسبب انتشار وباء كوفيد-19. وكانت الدورة السابقة من المعرض قد استقطبت 520 عارضًا من 34 دولة واشتملت على تسعة أجنحة وطنية.
نجحت شركة معارض الرياض في خدمة سوق المعرض السعودي لأكثر من 29 سنة، وجميع فعالياتها الدولية معتمدة من UFI، الاتحاد العالمي لصناعة المعارض.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة