السعودية



تم طرح مشروعين طموحين مؤخرًا في مشروع مدينة نيوم بتكلفة 500 مليار دولار: أوكسجون وتروجينا (على اليمين).

تم طرح مشروعين طموحين مؤخرًا في مشروع مدينة نيوم بتكلفة 500 مليار دولار: أوكسجون وتروجينا (على اليمين).

مشاريـــــع عملاقة مبهرة

24/05/2022

طرحت المملكة العربية السعودية العديد من المشاريع بقيمة مليارات الدولارات على مدى السنوات الماضية. وفيما يلي نستعرض بعضًا من هذه المشاريع:
نيوم: جذبت مدينة نيوم البالغة تكلفتها 500 مليار دولار اهتمام العالم من خلال بعض من أهم المشاريع غير المتوقعة والمبهرة التي طرحتها هذه المدينة الضخمة التي تم الإعلان عنها في أكتوبر 2017. وفي أعقاب الإعلان عن مشروع ذا لاين الذي يعكس العيش في أرقى المجتمعات المستقبلية المتصلة منذ عام، أعلنت نيوم عن طرح أوكساجون، المدينة الصناعية الرائدة في نوفمبر العام الماضي. وكانت آخر مشاريع نيوم هي تروجينا، الوجهة السياحية الجبلية الواقعة في وسط نيوم في منطقة تحفل بالسلاسل الجبلية والتي يصل ذروة أعلاها عند 2600 متر فوق مستوى البحر.
سوف تتكون الوجهة السياحية الجديدة التي تعمل طوال العام من قرية للتزلج، ومنتجعات عالية فائقة الفخامة، وأنشطة رياضية تشمل منحدرات للتزلج ورياضات مائية وركوب الدراجات على الجبال، وزيارة المحميات الطبيعية. من المخطط استكمال المشروع في 2026.
يتوقع أن تستقطب تروجينا نحو 700 ألف زائر و7 آلاف مقيم دائم في 2030.
وتمثل أوكساجون نموذجًا جديدًا بمركز التصنيع المستقبلي. وتتكون من مساحة واسعة في الزاوية الجنوبية الغربية من مدينة نيوم، ويتركز قلب المدينة الحضاري حول ميناء متكامل ومركز لوجستي سوف يضم أغلبية سكان المدينة في المستقبل.
ويساعد التصميم ثماني الأضلاع على الحد من تأثير البيئة ويعمل على الاستفادة القصوى من الأرض مع الحفاظ على 95 بالمائة من البيئة الطبيعية.
ومن أبرز مزايا المدينة هو وجود أكبر هيكل عائم والذي سيكون مركزًا لتطوير نيوم للاقتصاد الأزرق، وتحقيق التنمية المستدامة.
وستضم أوكساجون أكبر مشروع هيدروجين أخضر في العالم الذي يشمل أير برودكتس و أكوا باور ونيوم في مشروع ثلاثي مشترك؛ وكذلك أكبر مصنع لبناء وحدات معيارية في العالم وأكثرها تقدمًا مع شركة جلف موديلار إنترناشيونال، إضافة إلى أكبر مركز بيانات فائق النطاق في المنطقة، وهو مشروع مشترك بين نيوم وفاس إنرجي.
وسوف يشهد المشروع في عام 2025 إقامة مصنع للهيدروجين الأخضر بتكلفة 5 مليارات دولار سيكون الأول ضمن العديد من المصانع المماثلة التي ستجعل من نيوم مركزًا لإنتاج الهيدروجين الأخضر.
ومن المخطط أن تقع مباني المصنع البالغة تكلفته مليار دولار على مساحة 1.4 مليون متر مربع، مع قدرة على إنتاج 12500 وحدة قياسية سنويًا بعد تشغيله بكامل طاقته.
وقد بدأ العمل بالفعل في البنية التحتية الهامة لمشاريع ذا لاين، وأوكساجون، وتروجينا.
الدرعية: يتقدم العمل بشكل جيد في مشروع بوابة الدرعية في إطار خطة التحول البالغة تكلفته 50.6 مليار دولار لمدينة الدرعية التاريخية، وهو مشروع ضخم تديره هيئة تطوير بوابة الدرعية. تبلغ تكلفة مشروع بوابة الدرعية 20 مليار دولار ويتركز حول حي الطريف التاريخي المسجل في قائمة التراث العالمي لليونسكو.
وفي شهر فبراير، تمت ترسية عقد بقيمة 1.2 مليار ريال (311 مليون دولار) على شركة نسما وشركاهم السعودية لبناء شبكة أنفاق الطرق والجسر الرئيسي الذي سوف يشكل نقطة التقاطع الرئيسية للدرعية على الطريق الدائري الغربي للرياض.
وقد تبع ذلك ترسية أكبر عقد في المشروع حتى الآن بقيمة 3.99 مليار ريال على شركة ساليني العربية السعودية، إحدى شركات مجموعة وي بيلد، وذلك لبناء موقف للسيارات. يقع الموقع على امتداد ثلاثة مستويات تحت الأرض ويعمل على دعم القلب التجاري للدرعية سكوير التي تشكل المركز الثقافي والتراثي للمشروع.
مشروع البحر الأحمر: يتقدم العمل على العديد من الجبهات في مشروع السياحة المتجددة الأكثر طموحًا في العالم، بما في ذلك القرية الساحلية، والمرافق، والمنتجعات المبهرة التي تقع ضمن الوجهة السياحية البكر على مساحة 28 ألف كم مربع بامتداد الساحل الغربي للمملكة.
وقد تم التوقيع على عقود بقيمة 20 مليار ريال (5.32 مليار دولار) حتى الآن في المشروع. وحسب ما تقول الشركة المطورة شركة البحر الأحمر للتطوير، فإن العمل يسير على المسار الصحيح لافتتاح أول فنادق المشروع في مارس 2023. وتشتمل المرحلة الأولى على 16 فندقًا، إضافة إلى مطار دولي جديد.
القدية: بدأت شركة القدية للاستثمار مؤخرًا اثنين من الحدائق الرئيسية في القدية، الوجهة الترفيهية المستقبلية الواقعة في العاصمة السعودية، وذلك مع ترسية عقد بقيمة 2.8 مليار ريال لبناء أول حديقة مائية في المملكة وأكبرها في المنطقة، وذلك على المشروع المشترك بين أليك للهندسة والمقاولات وشركة السيف للمقاولات الهندسية، وعقد بقيمة 3.75 مليار ريال لبناء أول حديقة 6 فلاجز على مشروع مشترك بين شركة بويجيس باتيمنت إنترناشيونال الفرنسية وشركة المباني للمقاولات العامة الواقع مقرها في السعودية.
مشروع وسط جدة: تتواصل أعمال الهدم واسعة النطاق لإفساح الطريق أمام مشروع التحول الطموح لمدينة جدة القديمة. ففي شهر مارس من هذا العام، وقعت شركة تطوير وسط جدة، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، اتفاقية مع معهد الدفاع الجوي الملكي السعودي للاستحواذ على موقع بكر للمرحلة الأولى من مشروع وسط جدة بتكلفة 75 مليار ريال.
كان المشروع قد تم طرحه في ديسمبر من العام الماضي ويجرى تطويره على قطعة أرض تبلغ مساحتها 5.7 مليون متر مربع تطل على البحر الأحمر.
ويشتمل المخطط الرئيسي على دار للأوبرا، ومتحف، وملعب رياضي، إضافة إلى الأحواض المحيطية والمزارع المرجانية. كما سيشتمل أيضًا على 17 ألف وحدة سكنية والعديد من المشاريع الفندقية التي توفر أكثر من 2700 غرفة فندقية. تمتد الواجهة البحرية للمشروع على 9.5 كم وتشتمل على منتزه ومرسى وشاطئ رملي بطول 2.1 كم.
من المقرر تطوير مشروع وسط جدة على ثلاث مراحل، على أن يتم استكمال المرحلة الأولى في نهاية 2027.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة