العمارة والتصميم



بوابات الجناح بارتفاع 15 مترًا. وفي الخلفية يمكن مشاهدة لافتة أرافريت.

بوابات الجناح بارتفاع 15 مترًا. وفي الخلفية يمكن مشاهدة لافتة أرافريت.

جناح على شكل كثبان رملية يعكس المستقبل الجديد

14/09/2021

يستلهم الجناح الاسرائيلي في معرض إكسبو 2020 الذي قارب على الانتهاء تصميمه المعماري في المساحات القاحلة في إسرائيل ودول الشرق الأوسط الأخرى.
وتتيح المساحة المفتوحة المطلة على إكسبو بارك توفير مكان لتلاقي العقول وإيجاد حلول للقضايا الإنسانية.
يتخذ الجناح شكل الكثبان الرملية وشوارع الشرق الأوسط المظللة، ويمتد على مساحة 1550 متر مربع، وتطوره شركة أيه ?ي إس وصممته شركة كنافو كليمور للهندسة المعمارية.
تمتد هذه الكثبان الرملية على مساحة 986 متر مربع، يحيطها سبع شاشات ليد بلافتات كبيرة مضيئة بطول 15 مترًا وارتفاع 5 أمتار توفر مساحة مفتوحة للالتقاء والمناقشة وتبادل الأفكار.
وتقع الكثبان الرملية على أساس طوافة، والجناح له هيكل فولاذي تم إعداده في ورشة العمل في دبي وتم تجميعه في الموقع باستهدام الوصلات الجافة مع استخدام مواد تكسية معتمدة للتشطيبات. وتم تشكيل أرضيات الكثبات باستخدام طبقة رفيعة من الخرسانة على هيكل فولاذي شبه منحرف لخلق شكل هندسي مميز للكثبان الرملية، وبعدها يتم تغطيتها بمطاط معاد تدويره بلون الرمال.
يقول ديفيد كنافو العضو المنتدب لشركة كنافو كليمور للهندسة المعمارية: «إن جناح إسرائيل يوفر مساحة مفتوحة، عبارة عن كثبان رملية محاطة بسبع بوابات، بما يعكس الأمل والبهدة. وتوفر الكثبان الرملية مكانًا يمكن للخيال أن ينطلق فيه نحو مستقبل كوكبنا وتنوعه البيئي والحفاظ على التراث البشري. يعكس جناح إسرائيل صدى الحاجة الملحة لإعادة ابتكار مستقبلنا من خلال مشاركة الإنجازات التكنولوجية والاختراعات العلمية والأفكار الجديدة لصالح الجميع.»
ويستخدم الجناح الذي تشرف عليه وزارة الخارجية الإسرائيلية العديد من العناصر الذكية والمتميزة. ويمكن للزائر استخدام جدار شاشة ليد للمشاركة في الأنشطة التقنية مع أشخاص في إسرائيل بالإضافة إلى التحكم بشكل معين في المحتوى المعروض الحي إذ تمثل شاشات ليد مادة تجليد الجدران الداخلية السبعة و ستعرض شاشات ليد مجموعة متنوعة من الصور ومقاطع الفيديو التي تعرض محتوى متنوع مثل الحد من الجوع في العالم وحماية الطبيعة، وتوفير الطاقة للجميع، والحفاظ على المياه والتكيف في البلدان القاحلة، والتقنيات الصحية، والأمن السيبراني. وهذه الشاشات هي مادة التكسية للجدران الداخلية للسبع شاشات.
وقد تم تجهيز مستوى الكثبان الرملية أيضًا بمنظار الواقع الافتراضي. على قمة الكثبان الرملية توجد لافتة كبيرة مضيئة بطول 15 مترًا وارتفاع 5 أمتار تستخدم هيكلًا من الألومنيوم مع غطاء أمامي شفاف وتركيبات إضاءة ليد من الداخل، وتتكون اللافتة من أحرف أرافريت، وهو خط ابتكره الخطاط ليرون لافي توركينيتش. أرافريت هو مزيج من نصين محليين، يجمعان بين الأحرف العبرية والعربية. يتكون كل حرف من العربية في النصف العلوي والعبرية في النصف السفلي. معنى نص الإشارة في كلتا اللغتين هو نفسه، «نحو الغد».
في القاعة الرئيسية داخل الجناح، سيظهر عرض غامر بزاوية 360 درجة على شاشة بمساحة 250 متر مربع الابتكار الإسرائيلي من أجل مستقبل أفضل، وتحديات عصرنا في الطب والرعاية الصحية، وفي إنتاج الغذاء والزراعة، وفي الاتصال والفضاء وفي الكثير من الجوانب الحاسمة الأخرى للحياة البشرية.

يخلق الجناح صورة مصغرة ، مع مناخ محلي معتدل يتم الحصول عليه بمساعدة التظليل والرشاشات. تم تصميم الجناح ليتم هدمه عقب انتهاء المعرض، وباستثناء الأرضية الخرسانية ، سيتم إعادة تدوير كل مواد وعناصر البناء.
يقول إليعازر كوهين، المفوض العام لجناح إسرائيل: «جناحنا يعكس الروح الإسرائيلية التي جعلت منا ما نحن عليه. نحن مؤلفون من شعوب وثقافات متنوعة. يمكننا أن نسلك مسارات مختلفة، لكننا كلنا نشترك في نفس التحديات العظيمة اليوم. نسعى لربط عقولنا وحل هذه التحديات معًا.»
هذه المساحة المفتوحة المطلة على أرض المعارض هي مكان لربط العقول وإيجاد حلول لمشاكل الإنسان اليوم. يردد الجناح الإسرائيلي صدى الحاجة الملحة لإعادة ابتكار مستقبلنا من خلال مشاركة الإنجازات التكنولوجية والاختراعات العلمية والأفكار المبتكرة لصالح الجميع.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة