أخبار الإمارات



تسلمت نواة للطاقة ترخيص تشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة للطاقة النووية.

تسلمت نواة للطاقة ترخيص تشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة للطاقة النووية.

منح ترخيص الوحدة الثانية من محطة براكة

20/04/2021

أصدرت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية الإماراتية في الشهر الماضي رخصة لتشغيل المحطة الثانية لمشروع براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة غرب إمارة أبوظبي، إلى شركة نواة للطاقة.
تعد نواة شركة تابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وتتولى مسؤولية تشغيل محطات الطاقة النووية الأربع في براكة.
ويتيح الترخيص الصادر للمفاعل التي يقدر عمرها التشغيلي 60 عامًا لشركة نواة تشغيل الوحدة الثانية من محطة براكة للطاقة النووية.
وراجعت الهيئة طلب الترخيص المكون من 14 ألف صفحة للوحدتين الأولى والثانية، وإجراء أكثر من 220 عملية تفتيش صارمة، وطلب ما يقارن بألفي معلومة إضافية للوحدة الثانية حول مواضيع مختلفة شملت تصميم المفاعل، وعوامل السلامة والأمان وغيرها لضمان الامتثال لجميع المعايير الرقابية.
وقال السفير حمد الكعبي، المندوب الدائم للإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية: «إنها لحظة تاريخية هامة لدولة الإمارات العربية المتحدة كونها أول دولة عربية في المنطقة تدير محطة للطاقة النووية، وتتوّج الجهود التي بذلت طيلة 13 عامًا لتطوير مثل هذا البرنامج الواعد.»
«يعود تحقيق هذا الإنجاز المتميز إلى الرؤية الحكيمة للدولة وقيادتها لبناء برنامج سلمي للطاقة النووية، بما يكفل تلبية احتياجاتها المستقبلية من الطاقة،» كما أضاف.
وبعد إصدار رخصة التشغيل الخاصة بالوحدة الثانية، ستبدأ شركة نواة للطاقة فترة الاستعدادات للتشغيل التجاري، والتي ستجري فيها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية عمليات تفتيش على مدار الساعة بالاعتماد على مفتشيها المقيمين في محطة براكة للطاقة النووية، ومفتشين آخرين لضمان استكمال عمليات تحميل الوقود والاختبارات وفقًا للمتطلبات الرقابية.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة