الخدمات الميكانيكية والكهربائية والتمديدات الصحية ?



يتم توجيه جايبوت بواسطة عامل عبر التحكم عن بعد ويستخدم البيانات من المحطة الروبوتية الرئيسية هيلتي 300 PLT.

يتم توجيه جايبوت بواسطة عامل عبر التحكم عن بعد ويستخدم البيانات من المحطة الروبوتية الرئيسية هيلتي 300 PLT.

جايبوت ينفذ مهام الحفر

18/02/2021

قامت شركة هيلتي بتطوير روبوت متنقل شبه مستقل لتسهيل الأعمال الميكانيكية والكهربائية والسباكة وجعلها أكثر سرعة وأمانًا. وقد أثبت هذا الروبوت نجاحه في أحد المشاريع الهامة في دبي.

يعد جايبوت روبوت حفر متنقل شبه مستقل طرحته شركة هيلتي المزود الرائد لحلول البناء والواقع مقرها في ليكتشنشتاين. وقد لقى جايبوت نجاحًا كبيرًا في المنطقة، خاصة بعد استخدامه في مشروع هام متعدد الاستخدامات هو ون زعبيل في دبي.
طرح الروبوت عالميًا في أكتوبر الماضي، وفي الإمارات في الأول من يناير 2021. وقد صمم للمساعدة في الأعمال الميكانيكية والكهربائية والسباكة والتشطيبات الداخلية لتعزيز الإنتاجية والسلامة ومواجهة نقص العمالة. بالإضافة إلى ذلك، ومع هذا الروبوت الجديد، تساهم هيلتي في تعزيز عمليات الرقمية في مواقع البناء.
«يأتي جايبوت ليمثل إبداعًا جديدًا من هيلتي باستخدام تكنولوجيا الروبوتات لضمان سرعة وسلامة ودقة تنفيذ أعمال الحفر،» كما يقول حسام دروبي، رئيس التسويق والهندسة في هيلتي الإمارات.
«لقد أبدى الكثير من المقاولين الرئيسيين اهتمامهم بالاستعانة بجايبوت في بعض من مشاريعهم الاستراتيجية. إن هيلتي جايبوت سوف يغير الطريقة التي يعمل بها المقاولون من خلال إدارة التغيير نحو إنترنت الأشياء. هذه هي البداية! سوف تواصل هيلتي تطوير حلول رقمية لمساعدة صناعة البناء على مواكبة التغييرات الجديدة،» كما يضيف.
صمم روبوت جايبوت لتنفيذ الأعمال الميكانيكية والكهربائية والسباكة والتشطيبات الداخلية. ومع نظام لاسلكي بالكامل يعمل لمدة ثماني ساعات ونظام مدمج لإزالة الغبار، فإن جايبوت يعد روبوت حفر سهل الاستخدام لا يحتاج إلى مهارات متخصصة، كما تؤكد هيلتي.
يقوم جايبوت بتنفيذ المهام الموكلة له بناء على بيانات نمذجة معلومات البناء (BIM). ويعتبر بمثابة تكنولوجيا للحفر شبه مستقلة تساعد على زيادة الإنتاجية في مشاريع التركيب. ويتولى هذا الروبوت المبتكر إنجاز أعمال التركيبات مع السماح للمستخدم بمتابعة تقدم العمل في المشروع من خلال البيانات. وباستخدام خطط رقمية، يقوم جايبوت بوضع العلامات وحفر الثقوب، وبالتالي التخفيف عن عبء أعمال الحفر العلوي الصعبة على عمال البناء، حسب ما تقول الشركة.
ولتجهيز موقع العمل مع جايبوت، يجب تحميل بيانات BIM من أتوكاد أو ريفيت إلى سحابة هيلتي، ويتم جلب ملف العمل عبر التابلت 400 PLC ، والمحطة الروبوتية الرئيسية هيلتي 300 PLT. وسيقوم جايبوت بعدها بحفر جميع الثقوب داخل المنطقة المحددة بشكل مستقل وفق خطة حفر رقمية، مما ينتج عنه عمليات حفر عالية الدقة بسبب عملية الرقمنة، كما تضيف هيلتي.
وتواجه الأداة الجديدة الأمور المرتبطة بالإنتاجية في مواقع البناء والتي كانت تعرقل هذه الصناعة مقارنة بالقطاعات الأخرى لسنوات عديدة.
«إن ضغط الهامش ونقص العمالة الماهرة من الأمور الواقعية في الحياة التي تواجه هذه الصناعة وتجعل من الصعب التغلب على مشكلات الإنتاجية،» كما يقول جان دونجازي، عضو اللجنة التنفيذية في مجموعة هيلتي. «ولكن الاستفادة من الفرص التي توفرها عملية الرقمنة سوف تعوض ذلك. ويتحقق ذلك من خلال ربط العمليات والفرق والبيانات بذكاء عالٍ. فمن خلال استخدام جايبوت، وبالتعاون مع عملائنا، فإننا نمضي قدمًا نحو الأمام لتحقيق الكفاءة التي يمكن لعملية التحول الرقمي جلبها إلى مواقع البناء.»
يمكن تحقيق الإنتاجية العالية مع مشاريع البناء المخططة رقميًا بمساعدة حلول الروبوتات. «إن حلول الروبوتات المزودة ببيانات BIM تساعد على تحقيق شفافية عمليات البناء مع تحسين سرعة التنفيذ، وضمان الأداء العالي والحد من الأخطاء. ويمكن التعرف على آخر التطورات اليومية من موقع المشروع عبر الحوسبة السحابية. كما يمكن الكشف على التعارض المحتمل بين الأعمال المختلفة في موقع العمل في مرحلة مبكرة، ثم الحد منها، وبالتالي تسليم المشروع في الوقت المحدد وضمن الميزانية المحددة،» كما يقول.
وتلعب السلامة دورًا هامًا في تطوير جايبوت. فقد صمم للمساعدة في تنفيذ أعمال التركيبات المتكررة مثل حفر العديد من الثقوب العلوية في الكثير من التركيبات الميكانيكية والكهربائية والسباكة. ويتم التحكم في الروبوت بواسطة عامل عبر التحكم عن بعد ويستخدم البيانات من المحطة الروبوتية الرئيسية هيلتي 300 PLT. ويتم حفر الثقوب تلقائيًا، كما تقول جوليا زانونا، مدير إنتاج الروبوتات في هيلتي.
«لقد بحثنا عن الأعمال الروتينية في مواقع البناء والتي تفرض الكثير من الضغط والقلق،» كما تقول زانونا. «منذ البداية كان من المهم بالنسبة لنا تطوير حل روبوتي يساعد على دعم العملاء في الأعمال التي تتطلب ذلك. وقد تولى هيلتي جايبوت إنجاز المهام الصعبة والأكثر إرهاقًا مع التعاون مع فريق التركيبات.»
وفي دولة الإمارات تعاونت شركة أليك - إحدى مجموعات البناء في البلاد- مع هيلتي لتجربة روبوت جايبوت. وقد بدأ التعاون بين الشركتين منذ مارس 2019 لاختبار إنتاجية الروبوت في عدد من المشاريع، بما فيها ون زعبيل، الذي تتولى أعمال المقاولات الرئيسية للمشروع.
وقال كيز تايلور الرئيس التنفيذي لشركة أليك: «يسرنا أن نرى التحول الذي يشهده قطاع البناء عن قرب من خلال تعاوننا مع شركة هيلتي، ويأتي ذلك في إطار جهودنا المتواصلة لتشجيع استمرارية الابتكار والتحول الرقمي في القطاع، إذ إن روبوت جايبوت أتاح لنا فرصة لنرى ما سيكون عليه مستقبل قطاع الإنشاءات، في الوقت الذي نستكشف فيه آفاقًا جديدة من الكفاءة في عملياتنا.»
يتوفر هيلتي جايبوت للتأجير اليومي في دولة الإمارات.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة