البرمجيات في قطاع البناء



فيكسبرينس يساعد المهندسين الإنشائيين على حل مشكلات التصميم المعقدة.

فيكسبرينس يساعد المهندسين الإنشائيين على حل مشكلات التصميم المعقدة.

فيشر تواجه مشاكل ضبط التصميم

18/11/2018

تعد فيشر شركة عالمية رائدة في تكنولوجيا معدات التثبيت، مرتكزة في أعمالها على الإبداع. ويأتي برنامجها الأخير فيكسبرينس دليلا واضحًا على ذلك. 
تعتبر هذه الأداة التصميمية المبتكرة هي أحدث برامج التصميم والحساب من فيشر والتي سوف تتيح لمهندسي الأعمال الإنشائية حل مشاكل التصميم المعقدة بطريقة بسيطة ولكنها عالية الكفاءة مع الأخذ في الاعتبار الاعتمادية والسلامة والتي تعد من أكبر التحديات التي تواجهها الشركة، كما تقول. 
بصفة عامة، إن إنشاء وتسليم تصميمات عالية التميز والكفاءة في وقت قصير يمثل تحديًا كبيرًا في ظل المشاريع المتسارعة في منطقة الشرق الأوسط، ولكنه يمثل مطلبًا عاديًا. بل حتى في ظل هذه الظروف، فإن فيشر تؤكد بأنها يمكن تحقيق ذلك من خلال إبداعاتها الجديدة برنامج فيكسبرينس. 
يســـاهم فيكسبـــرينس بــدور هام من خلال الواجهة البينية الصديقة للمستخدم، وذلك من خلال مساعدة المهندسين على مواجهة التحديات، سواء كانت أشكالاً غير نمطية، أو وصلات حديد تسليح إنشائية، أو وصلات درابزين معمارية. 
هذا البرنامج المتاح للتنزيل للجميع على الموقع الإلكتروني لشركة فيشر الشرق الأوسط وأفريقيا يمكن استخدامه في العديد من التطبيقات، حيث يملك العديد من نماذج التصميم: 
يستخدم سي فكس لتصميم المثبتات في الخرسانة وأعمال البناء، وريبارفكس لتصميم وصلات حديد التسليح الإنشائي، وإنستولفكس لتصميم الدعامات للأعمال الميكانيكية والكهربائية والسباكة، ورريلفلكس لحسابات التصميم لدرابزينات اليد من الخرسانة، ومورترفلكس لتقدير المثبتات الكيميائية، وودفكس لدعم تصميم المتثبتات من الخشاب. 
ومن خلال توجيهات المعايير الدولية المختلفة، فإن فيكسبرينس يلبي كافة المتطلبات اللازمة للاستخدام على المستوى العالمي، ومن ثم إتاحة الفرصة للمهندسين في جميع أنحاء العالم لاستخدام البرنامج بما يساعدهم على تخطيط وحساب المشاريع الكاملة أو حتى حساب التكلفة بشكل فردي. 
وفي إطار سعيها لتعزيز العلامة التجارية في المنطقة، أطلقت الشركة الألمانية العملاقة شركتها التابعة فيشر الشرق الأوسط وأفريقيا وتعتبر واحدة من أسرع شركات فيشر نموًا في العالم. وقد حصلت فيشر الشرق الأوسط وافريقيا مؤخرًا على جائزة «أفضل مورد لعام 2018» ضمن جوائز الإبداع في قطاع البناء في دبي، دولة الإمارات. 
ويأتي ذلك نتاجًا لسنوات من العمل الجاد والمخلص لخدمة العملاء والمشاريع. وسواء كان مشروع برج خليفة وبرج العرب أو المشاريع الجارية الآن مثل إكسبو 2020، أو قطار الرياض أو مستشفى الشيخ خليفة في الفجيرة، فإن الشركة وفرت الإتقان التقني من خلال منتجاتها المميزة التي تتوافق مع أكثر المتطلبات تعقيدًا إلى جانب مجموعاتها من الخدمات الأخرى. 
إن نجاح أي مورد يتحدد من طريقة عمله، وقد أثبت التاريخ مرات ومرات بأن هؤلاء الذين يكرسون جهودهم لتحقيق التقدم في الاسواق من خلال البحث والتطوير والتركيز على خدمة العملاء هم فقط القادرين على تصدر القمة والتغلب على المنافسة وترسيخ مكانتهم، كما تؤكد فيشر. 
تواجه الشركات مخاطر اللحظة التي يتوقفوا فيها عن الإبداع. 
ولكن فيشر الشرق الأوسط وأفريقيا تبدي تفاؤلها بمستقبلها، وتواصل سعيها الحثيث من خلال الإبداع والبحث المستمر والتطوير وفريق العمل المخلص من المهندسين بما يخدم جميع أنحاء المنطقة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة