البرمجيات في قطاع البناء



يتيح برنامج بيلدت كونستراكشن إجراء مراجعات بسيطة مثل تسطح الأرضيات.

يتيح برنامج بيلدت كونستراكشن إجراء مراجعات بسيطة مثل تسطح الأرضيات.

بيلدت كونستراكشن يدعم خصائص التتبع

18/11/2018

أودو هاديك من فارو* يتحرى التطورات التي جرت على عمليات التحقق والتكنولوجيا التي تساعد على تحسين جودة بيئة البناء، وذلك من خلال تطبيق مفهوم التتبع مع خفض المخاطر والهدر، وإلقاء الضوء على مزايا برنامج بيلدت كونستراكشن.

مع انتقال صناعة الإنشاء وبيئة البناء إلى العصر الرقمي الذي تصبح فيه المسائلة ضرورية للغاية، فإنه يجب تطبيق حلول متطورة في المجالات الممتدة من العمل. 
وقد بذل فريق العمل في فارو جهودًا مضنية لغرس مفاهيم البناء القابل للتتبع والتي تكون مكملة أو بديلة لتدفقات العمل التقليدية. 
ويتيح برنامج يبلدت كونستراكشن تطبيق جميع العمليات الآلية لضمان ومراقبة الجودة في مواقع العمل، كما يسمح للمتخصصين مقارنة ظروف العمل في العالم الحقيقي مع نماذج كاد. 
تركز الأداة على القدرة على التحقق بسرعة وكفاءة إذا كانت الأشياء قد تم وضعها بشكل سليم خلال أو بعد عملية البناء (من الفتحات والأعمدة إلى حديد التسليح). ولكن إمكانيات هذا البرنامج تمتد لما وراء ذلك ويتم تطبيقها من قبل الكثير من المتخصصين في الصناعة. 
ويمكن تحديد الفرص من قبل الأطراف الأخرى ذات الصلة أيضًا مثل مراحل التصميم والشراء والتشغيل لأصول البناء وتحويلهم إلى «حقيقة».
المزايا للمصممين 
يمكن للمصممين من أي مجال الاستفادة كثيرًا من خاصية إصدار التقارير من بيلدت كونستراكشن. فمبدئيًا يمكن التعرف في موقع العمل ما إذا كان الخطأ هو خطأ المقاول أو المقاول من الباطن، كما يوفر رؤية أعمق تمتد إلى السبب وراء الخطأ، هل تم بناء هذا الشيء في المكان الخطأ، أو هل كان هناك قصور في التصميم الأصلي ولم يترك مجالا للتتبع البناء؟ 
يصل هذا السؤال إلى المصمم: هل الانحراف المذكور يتعلق بأخطاء في تصميماته/افتراضاته، وهل هناك مشكلة في عملية التتبع؟ 
لا يجب أن ينظر إلى هذا التتبع باعتباره بمثابة «نشاط بوليسي» للعملية، ولكنه مساعدة لضمان تحقيق أفضل نتائج ممكنة. 
والآن، في ظل القدرة على جلب ملفات أوتوديك ريفت، فإن الوقت المستغرق لتدفقات العمل لنموذج مقارن لـ «مبتكر» أو «مستهلك» ملفات ريفت يتم تقليله بشكل كبير مع تبسيط العملية. 
مزايا للمقاولين 
تبدو المزايا أكثر وضوحًا للمستخدمين المستهدفين «الأصليين» لهذه التكنولوجيا مثل القدرة على المراجعة في الوقت الحقيقي القريب، ومقارنة مع تم بناؤه في الواقع مقابل المصمم والمحدد من قبل فريق التصميم. 
كما أن القدرة على تسجيل ملفات بيانات فارو فوكاس ليزر سكانر خلال جلب الملفات تساعد على خفض الوقت من تجميع البيانات وحتى التحقق من التقرير إلى النصف تقريبًا، مما يضمن تدفقات عمل سلسة. 
مــــن ناحية أخــــرى، وعلــــى نطـــــاق واســـع، فــــإن التنبيه المبكر لعمليات التنسيق بين المقاولين أصبحت الآن ممكنة وبدقة متناهية وفي الحالات الدقيقة، وهذا يوفر مرونة أكبر في إيجاد الحلول.
مزايا لمدراء المشاريع
يقول تقرير كيه بي إم جي لعام 2015 بأن أحد أهم متطلبات الصناعة هي إيجاد مدراء للمشاريع مدربين قادرين على استكمال المشاريع في الوقت المحدد ووفق الميزانية. 
وبالرغم من هذا التقرير صدر منذ ثلاث سنوات إلا أنه هذا المطلب مازال ساريًا. فبرنامج بيلدت كونستراكشن يتيح رؤية أكبر في تطور عملية البناء وتتبعها، بما يتيح تعزيز عملية صنع القرار عند المستويات الإدارية للمشروع.
مزايا لاستشاريي التكلفة 
سواء كانت عملية التفتيش والمراجعة تتم وفق أقصى حد من الدقة على المستوى المصغر أو كانت تتعلق بالتطور الكلي على المستوى الأكبر، فإن بيلدت كونستراكشن يساعد على تعزيز خطة استشاريي التكلفة وإعداد تقرير عن العناصر المالية للمشروع، بما يتيح إحكام الرقابة وخفض المخاطر وزيادة الوضوح فيما يتعلق بما تم بناؤه ووفق أي معايير. 
تساعد استثمارات شركة فارو على زيادة استخدام هذا البرنامج في صناعة البناء، مع التركيز على تحسين تبني المستخدم للأدوات اللازمة في تدفقات العمل، وهو ما سينتج عنه نتائج أفضل من السابق. 
إن دمج بيلدت كونستراكشن في محفظة منتجات فارو الأوسع نطاقًا يوفر فرصًا هائلة لتعزيز الكثير من مهام بيئة البناء المتكررة. 
وفي ظل هذه التكنولوجيا، من المتوقع أن يسعى المتخصصون إلى طلب المزيد من الجودة الصارمة من نظرائهم، خاصة وأن الأدوات قد أصبحت الآن متوفرة لتحقيق ذلك، مع مزيد من خواص التتبع. 
* تعد فارو الواقع مقرها في ليك ماري بفلوريدا مصدرًا موثوقًا للقياسات ثلاثية الأبعاد والتصوير وتكنولوجيا التصور. تملك الشركة مركزًا للتكنولوجيا ومصنعًا على مساحة 8400 متر مربع في بنسلفانيا.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة