أخبار إقليمية



البحرين تخطط لبناء جسرين جديدين

18/10/2018

من المتوقع أن تشهد مملكة البحرين بناء جسر جديد يربط بين عراد والحد وجسر ثان يربط بين الرصيف البحري لجزيرة المحرق مع جسر الأمير خليفة بن سلمان في الحد في غضون السنوات الخمس القادمة.
نوقش المشروعان الشهر الماضي من قبل الأمانة العامة للمجلس البلدي لمحافظة المحرق بعد تقديم التفاصيل اللازمة من قبل وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف.
وكشفت التفاصيل عن أن الجسر الأول وحده سيكلف ملايين الدنانير، حيث يلزم 7 ملايين دينار (18.5 مليون دولار) لاستصلاح الأراضي و 5 ملايين دينار للأعمال المصاحبة.
تم تأمين تمويل الجسر الأول من دول مجلس التعاون الخليجي. فيما يشكل الجسر الثاني المرحلة الثانية من المشروع، وحيث يتطلب الأمر مفاوضات للحصول على تمويل إضافي من دول مجلس التعاون الخليجي.
من جانبه، قال النائب البرلماني والنائب السابق لرئيس المجلس البلدي علي المقلة في حوار مع صحيفة جلف ديلي نيوز الشقيقة أن جسر عراد-الحد قد حصل بالفعل على الضوء الأخضر من إحدى الدول الجارة والتي تعهدت بتقديم التمويل.
وأوضح المقلة: «سيخضع جسر الحد-عراد لدراسة مدتها 12 شهرًا قبل طرح مناقصة للبناء ونتوقع أن تستغرق العملية بأكملها ما بين ثلاث وخمس سنوات، على أن يجهز المشروع بحلول عام 2023.»
وأفادت التقارير أن الجسر الثاني تمت الموافقة عليه كمفهوم تصوري من قبل الوزير خلف، لكنه لا يزال في المراحل المبكرة.
وفي غضون ذلك، من المقرر أن يبدأ العمل في جسر الملك حمد الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار والذي يربط مملكة البحرين بالمملكة العربية السعودية بحلول منتصف عام 2021، وسيتم الانتهاء منه في غضون ثلاث سنوات، حسب ما نشرته صحيفة عرب نيوز نقلاً عن السفير السعودي في البحرين.
وقال السفير عبدالله الشيخ للصحيفة السعودية اليومية: «سيتم طرح مناقصة جسر الملك حمد بعد ستة أشهر.»
وقدر الشيخ أن تكلفة المشروع تتراوح ما بين 3 إلى 4 مليارات دولار، موضحًا بأن الجسر سيشمل أيضًا خط سكة حديد يربطه بشبكة دول مجلس التعاون الخليجي التي ستستخدمها أيضًا قطارات نقل البضائع.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة