التصميم الداخلي



قمة المبادرات

22/01/2018

شكلت عملية تجهيز مكتب دبي الذكي- الذراع التكنولوجي لمبادرة دبي الذكية التي تهدف لتحويل دبي إلى أسعد وأذكى مدينة في العالم بحلول 2021- واحدة من التحديات التي نجحت شركة سمرتاون إنتريرز في تخطيها بنجاح واستكمالها وفق برنامج للتنفيذ السريع في العام الماضي، كما تقول الشركة الرائدة المتخصصة في تعهدات التجهيزات الداخلية في دولة الإمارات.
ويسعى مكتب دبي الذكي إلى الحصول على شهادة اعتماد ليد (الريادة في الطاقة والتصميمات البيئية) الذهبية، وقد تم تم تصميمه وتجهيزه وفقًا لرؤية العميل في خلق مساحة تعكس هوية المؤسسة التقدمية الذكية.
وقد تعاونت سمرتاون مع فريق التصميم في ديزاين وورلدوايد بارتنرشيب(دي دبليو بي) لاستكمال تجهيزات المكتب الذي يمتد على مساحة 1850 متر مربع في حي دبي للتصميم. وبسبب المتطلبات الصوتية والمرئية والتقنية المعقدة، إلى جانب تاريخ الافتتاح المحدد بصورة نهائية، كان هناك حاجة لبرنامج تنفيذ سريع من أجل استكمال المشروع وفق إطاره الزمني على مدار 14 أسبوعًا.
وتم اختيار سمرتاون إنتيريرز كمتعهد رئيسي للمشروع استنادًا إلى اهتمامها المستمر بالتفاصيل، ونهجها العملي في إدارة المشاريع، وقدرتها على التسليم بمواصفات عالية في الموعد المحدد. كما شكّلت قدرات سمرتاون في مجال المشاريع الخضراء عاملاً حاسمًا أيضًا في تكليفها بهذا المشروع.
واستمد تصميم دي دبليو بي إلهامه من الكثبان الرملية والخور في دبي لإنشاء هياكل أساسية، مع التركيز على الحركة والانسيابية في مختلف أرجاء المساحات المكتبية.
وحسب ما يشير المتحدث باسم الشركة، فقد بثّت سمرتاون الروح في هذا التصميم من خلال تركيب أسقف خشبية منحنية، وأرضيات من خشب البلوط، وحدائق منسّقة، وفواصل جدارية مشدودة بالحبال. «تم تصنيع جميع أعمال النجارة حسب الطلب من قبل سمرتاون، ولم يكن ذلك ممكنًا دون نهج سمرتاون العملي، والحرفية العالية، والاهتمام الدقيق بالتفاصيل أثناء التجهيزات.»
وكان التمسك بالمعايير البيئية الدولية هاماً للغاية، لا سيما مع التزام حكومة دبي بالتوسع الحضري المستدام. ولأن الاستدامة تقع في صميم نموذج سمرتاون للعمل، فقد تم تكليفها بإدارة عملية حصول المشروع على شهادة ليد للريادة في الطاقة والتصميمات البيئية.
«لإنجاز التجهيزات الطموحة للعميل وفقاً لأفضل ممارسات الاستدامة، اعتمدت سمرتاون عدة عمليات رئيسية، بما في ذلك استراتيجيات النفايات الخضراء، للحد من الأثر البيئي خلال البناء » ونتيجة لذلك، تمت إعادة تدوير 50 بالمائة تقريبًا من النفايات، وبيعها لتجّار الخردة،» كما يقول المتحدث باسم الشركة.
وتوافقت حوالي 31 بالمائة من مشتريات المشروع مع شروط الاستدامة، في حين أن الرصد اليومي ومراقبة استهلاك الطاقة والمياه مكّن سمرتاون من تطبيق مقاييس ضرورية لمعالجة أي قضايا غير متوقعة أثناء عملية التجهيزات. وقدّمت هذه الطريقة كذلك شفافية كاملة للعميل.
إن المستوى العالي من التقنيات المثبّتة في المكتب لإنشاء بيئة عمل انسيابية تطلّب إجراءات دقيقة للتثبيت والاختبار. ولضمان تكامل الوظائف التقنية بما يواكب توقعات الجودة للعميل، واستضافت سمرتاون ورشات عمل ميدانية وبصورة منتظمة للعميل كجزء من تقارير الإنجاز المرحلية.
واشتملت التقنيات المثبتة على موظف استقبال افتراضي - وهي عبارة مساحة استقبال ذاتية بدون موظفين تسمح للضيوف بإرسال رسائل نصية قصيرة أو رسائل إلكترونية إلى الأشخاص الذين سيلتقون معهم، في حين أنها تعمل كلوحة رئيسية لرصد استهلاك الطاقة والمياه في المكتب. ميزة أخرى هي لوح التحكم المتكامل في غرف الاجتماعات بشاشة العروض التوضيحية، والأضواء والستائر، وهي متصلة لاسلكيًا بأجهزة مختلفة مثل الكمبيوترات المحمولة، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية. ويسمح هذا الحل الذكي بإدارة غرف الاجتماعات بسهولة، وإتاحة التعاون بين الزملاء داخل المؤسسة وخارجها.
وتم تصميم المكتب كذلك لتحفيز التعاون عبر مساحات رقمية مشتركة ومتكاملة بصورة ذكية. وتتضمن غرف الاجتماعات جدران يمكن الكتابة عليها لتعزيز جوانب الإبداع والإنتاجية في مكان العمل. وتضم العناصر الآخرى مقهى مع شاشة مقوّسة بتقنية ليد لبث تحديثات مواقع التواصل الاجتماعي والفعاليات، ومدرّج مع مقاعد مرنة ومناطق هادئة، حيث يمكن لموظفي دبي الذكية العمل بفضل خيارات الاتصال اللاسلكي على مدار الساعة.
وكانت سمرتاون إنتريرز قد دأبت على مدى 20 عامًا في اكتساب مكانة رائدة باعتبارها أكثر المقاولين استدامة في دولة الإمارات، موفرة حلول متميزة عالية الجودة للتجهيزات. وتشتهر الشركة بسمعة مرموقة في توفير خدمات استثنائية خضراء لعملائها. وتتخصص في المشاريع التجارية والصحية والتعليمية للشركات المندرجة ضمن قائمة فورتشن 50، والهيئات الحكومية، والشركات المحلية.
وقد أطلقت الشركة مؤخرًا تقرير الاستدامة 2016/2017، الذي تم إعداده وفقًا للمبادئ التوجيهية الخاصة بالمبادرة العالمية لإعداد التقارير. ويسلّط تقرير سمرتاون الثاني للاستدامة الضوء على الإنجازات الهامة للشركة على صعيد الاستدامة، ويبيّن أثر القضايا الجوهرية، ويوفر معيارًا أساسيًا يمكن من خلاله قياس أداء الجهود المستقبلية.
ويحدد التقرير ثماني قضايا جوهرية عبر تحليل المحاور البيئية والاجتماعية والأخلاقية المرتبطة بالشركة، ومن خلال مراجعة انطباعات الشركاء الرئيسيين. ومن بين القضايا الجوهرية الثماني التي شملها التقرير، تحسّن الأداء البيئي لشركة سمرتاون بصورة ملحوظة مع خفض استهلاك المياه بنسبة 11 بالمائة، وتقليل انبعاثات الكربون بنسبة 15بالمائة، وكذلك إعادة تدوير أو استرداد 44 بالمائة من النفايات منذ 2015/2016.
وتواصل سمرتاون استخدام إطار العمل ليد لمجلس الأبنية الخضراء في الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل قياس وتحسين أدائها البيئي. وفي 2009، كانت الشركة أول مقاول للتجهيزات الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة يحصل على شهادة ليد الذهبية للتصاميم الداخلية للريادة في الطاقة والتصميمات البيئية. وفي العام 2016، نالت الشركة شهادة ليد الذهبية في فئة المبنى الحالي والعمليات التشغيلية والصيانة.
ويقول ماركوس بيش، المدير العام لشركة سمرتاون إنتيريرز: «ندرك في سمرتاون أنه لكي نبلغ الاستدامة، يجب علينا باستمرار أن ننصت ونفهم أكثر الأمور التي تشغل اهتمام موظفينا، وعملائنا، وموردينا، وكذلك المجتمعات التي تتأثر بعملياتنا التشغيلية. إن الاستدامة هي ركيزة أساسية لاستراتيجيتنا للأعمال، ونمضي بلا هوادة لدمج مفهوم الاستدامة في كل جانب من جوانب أعمالنا».
«إن هذا التقرير هو تقريرنا الثاني للاستدامة، ويبرز التزامنا المتواصل بأهدافنا الخاصة في مجال الاستدامة، ومهمتنا في مساعدة عملائنا على بلوغ أهدافهم، وذلك من خلال إنشاء أماكن مُلهمة للعمل تحسّن من صحة وسعادة الموظفين، وتقدم وفورات تشغيلية،» كما يختتم.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة