قطاع العقارات



دبي تجذب المزيد من الاهتمام في المنطقة

22/01/2018

لاشك أن التطورات السياسية الأخيرة في المنطقة، والتشريعات السكنية الجديدة في دبي التي تركز على الوحدات السكنية مناسبة التكاليف سوف يكون لهما آثار ملموسة على سوق العقارات في الإمارة، كما تؤكد شركة كلاتونز الرائدة في الاستشارات العقارية الدولية.
إن التغيرات الجيوسياسية الإقليمية من شأنها أن توجه الانتباه إلى الإمارات بشكل عام، ودبي على وجه الخصوص، وذلك بالنسبة للمستثمرين الباحثين عن بيئة آمنة للاستثمار في المنطقة، كما تقول كلاتونز في تقريرها عن سوق العقارات في دبي- شتاء 2017.
يقول فيصل دوراني، رئيس قسم الأبحاث، بشركة كلاتونز: «بشكل عام، تبدو ظروف السوق صحية نسبيًا في الوقت الحاضر. ونحن نعتبر الخطط التي أعلنت عنها الحكومة أخيرًا لتشريع توفير المساكن ذات الأسعار الميسرة في بعض المواقع الرئيسية في دبي، من خلال التخطيط، نقطة تحول إيجابية للغاية، ولحظة حاسمة للسوق. إن هذا التغيير سيساعد دبي على تفادي بعض الأخطاء التي ارتكبت في المواقع الأكثر تطورًا حول العالم، وسيحد بالتأكيد من ظهور أحياء منعزلة ومنفصلة عن المدينة للأسر ذات الدخل المنخفض، كما هي الحال في الكثير من المدن العالمية الكبرى.»
ويتابع: «في حين لم يتم بعد تأكيد التفاصيل الدقيقة لهذا القانون الجديد، نتوقع أن نشهد نهجًا متوازنًا بين الحصص المفترضة لتوفير مساكن ميسرة الكلفة مبنية بغرض الإيجار وتلك المبنية بغرض البيع، بحيث يستفيد كل من المشترين والمستأجرين الذين لطالما لم يتمكنوا من تحمل تكاليف المنازل في مواقع مركزية في المدينة.»
ففي سوق العقارات السكنية، تقول كلاتونز أن أسعار العقارات السكنية تراجعت بنسبة 1.9 بالمائة خلال الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر الماضي، بعد انخفاضها 1.5 بالمائة خلال الربع الثاني.
وبلغ معدل التغير السنوي مع نهاية الربع الثالث سالب 5.6 بالمائة، كما شهدت قيمة الفيلات أضعف أداء خلال عامين تقريبًا، إذ انخفضت الأسعار 2.8 بالمائة خلال الثلاثة شهور حتى نهاية سبتمبر.
أما القيمة الشرائية للشقق فتراجعت بنسبة 1.3 بالمائة في المتوسط، ليصبح معدل التغير خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي سالب 5.5 بالمائة.
يقول موراي سترانغ، رئيس مكتب كلاتونز في دبي: «واجهت هذه الأسواق تحديدًا منافسة من المشاريع المحيطة بها والتي تقدم وحدات أحدث وأقل ثمنًا وبكلفة ميسورة.»
«واجهت المرابع العربية منافسة شديدة من منطقة نشاما المجاورة، في حين ساهمت منطقة الفرجان والمرحلة الثانية من الوحدات العقارية في مجمع دبي للاستثمار في تحسين الخيارات بالنسبة للمشترين والمستثمرين في منطقة جبل علي،» كما يقول.
وعلى الجانب الآخر، واصل العرض تعزيز قوته مع الإعلان عن حوالي 30 ألف وحدة خلال فترة إقامة معرض سيتي سكيب جلوبال على مدى ثلاث أيام في شهر سبتمبر.
ويشير دوراني بأنه من المخطط استكمال نحو 79738 وحدة خلال الثلاث سنوات القادمة.
و أكد تقرير كلاتونز أن سوق المكاتب حافظت نسبيًا على معدلات ثابتة بقوة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة