الأبواب والشبابيك



شبابيك هيرت الانزلاقية... تزيل الحاجز بين الداخل والخارج.

شبابيك هيرت الانزلاقية... تزيل الحاجز بين الداخل والخارج.

الشبابيك القابلة للانزلاق في الطليعة

22/01/2018

تستعد شركة الغرير الإماراتية إلى طرح شبابيك مبتكرة من هيرت يمكنها الانزلاق بالكامل في الأرضيات، مما يعيد تعريف مفهوم الشابيك مرة أخرى.

أضافت شركة الغرير للإنشاءات، إحدى شركات مجموعة الغرير متنوعة النشاط الواقع مقرها في دولة الإمارات، حلا جديدًا رائدًا إلى مجموعة منتجاتها الحصرية، وذلك بطرح منتجات من هيرت، الشركة المتخصصة في أنظمة الشبابيك.
تعيد شبابيك هيرت السويسرية تعريف مفهوم الشبابيك وتعتبر الحل المثالي في أي مكان لا يرغب في وجود عائق شفاف بين المنطقة الداخلية والمنطقة الخارجية، كما يقول المتحدث باسم الشركة.
ويكمن الابتكار الحقيقي في قدرة الشباك على الانزلاق بالكامل في الارضيات، وبالتالي إلغاء أي تقسيم عند تحويل المساحة الداخلية إلى مساحة متناغمة مع الأجواء الخارجية، كما يضيف.
تقوم هيرت بإنتاج أشهر الشبابيك في سويسرا، وتملك خبرة واسعة في الإنشاءات المعدنية، وقامت بتطوير العديد من الحلول المتخصصة التي تعمل في أي مكان وفي جميع الظروف المناخية. يصنع الجزء الأمامي المنخفض والثقيل للغاية من الزجاج ومعادن أخرى، ويعمل بانسيابية وهدوء، مما يوفر المساحة ويلغي الحواجز بين الداخل والخارج، وذلك من خلال التكنولوجيا المبتكرة وراء هذا النظام، كما يقول.
يتكون الشباك من هياكل داعمة وعناصر الثقل الموازن، وبدون أي حدود لحجم ألواح شبابيك هيرت والتي يمكن أن تصل إلى 40 متر مربع في مساحة السطح. ويبلغ طول أكبر شباك 20 مترًا، ووزن 7500 كلغ.
يقول بدر عبدالله الغرير، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للإنشاءات: «تتوافق الرؤية المشتركة لشركة هيرت مع رؤيتها في توفير منتجات المستقبل الآن، بهــدف تعزيز القوة التنافسية لعملائنا في سوق الإنشاءات.»
«لقد حافظت الشركة على مكانتها الراسخة في دولة الإمارات لعقود طويلة ولاشك أن هذه الشراكة الأخيرة من شأنها تعزيز سمعتنا المرموقة باعتبارنا أحد رواد الصناعة. إننا على ثقة بأن هذه الأنظمة سوف يتم تركيبها في الكثير من المشاريع القادمة في الدولة.»
على الرغم من صناعتها الأوروبية، فالشبابيك القابلة للإنزلاق من هيرت مجهزة بالكامل لتحمل الظروف المناخية وحرارة الصيف في الشرق الأوسط، كما يقول الغرير.
وقد أثبتت هذه الشبابيك فعاليتها في أشد الظروف المناخية، وتم تصميمها بحيث يمكن استخدامها في أي منطقة في العالم. كما يمكن تركيب هذا النظام لتوفير المناخ والعزل السليم بفعالية وكفاءة في مختلف الظروف المناخية كما ثبت في اختبار النفاذية الحرارية واسع النطاق. حيث أثبت النظام فعاليته في الأجواء المعتدلة في أوروبا، والأجواء العاصفة في المدن الساحلية وأيضًا المدن الصحراوية حيث درجات الحرارة المتغيرة بشكل كبير.
أضاف الغرير: «مع مجموعة واسعة من المشاريع المتميزة التي نفذتها شركة هيرت في جميع أنحاء العالم، فإنها تؤكد على توافق منتج هيرت مع رؤية التصميم في دولة الإمارات العربية المتحدة.»
تقدم هيرت مجموعة مختلفة من حلول الوجهات، حيث تتنوع بين الواجهات الزجاجية والخشبية والحجرية، بحيث تتناسب مع العديد من المتطلبات المعمارية المختلفة. وخلال فترة قليلة سيصبح هذا النظام شائعًا في المشاريع الجديدة في الدولة والمنطقة ككل.
تأسست الشركة في عام 1960، وهي واحدة من أكبر الشركات ذات الأنشطة المتعددة في منطقة الشرق الأوسط ، مع ست قطاعات رئيسية هي: الأغذية والموارد والعقارات والإنشاءات، والطاقة والمشاريع التي تضم الطباعة والنشر والتجزئة والتعليم والصرافة.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة