الأمن والسلامة



تواصل إن إف تي حملة السلامة خلال عام 2018 في جميع أنحاء منطقة الخليج.

تواصل إن إف تي حملة السلامة خلال عام 2018 في جميع أنحاء منطقة الخليج.

إن إف تي وبوتين في مهمة للسلامة

22/01/2018

انخرطت إن إف تي- الشركة الرائدة عالميًا في الرافعات البرجية وموزع بوتين الحصري في الشرق الأوسط- في مهمة نشر الوعي بسلامة الرافعات البرجية في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.
وبعد إطلاق «حملة السلامة في الرافعات البرجية» في نوفمبر الماضي، ستقوم شركة إن إف تي وبوتين - وهي علامة تجارية من مانيتووك - بجولة للعملاء لترويج المناورة الآمنة والأداء الفعال للرافعات البرجية خلال العام الجاري 2018.
وكجزء من هذه الحملة، قام فريق إن إف تي بزيارة مواقع المشروع في مرسى السيف وصبحا هارتلاند ورويال أتلانتس على جزيرة نخلة جميرا.
وكان مرسى السيف في ميناء خور دبي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة المحطة الأولى لشركة إن إف تي، حيث تم توريد 6 رافعات برجية، بما في ذلك أربع وحدات من بوتين M25 560 MD والعلامة التجارية الجديدة L12 368 MD، والتي تعمل في جميع المراحل الأربع من هذا المشروع الذي يجري تطويره من قبل شركة مراس القابضة حيث تتولى داتكو بلفور مهام المقاول الرئيسي.
وكانت المحطة الثانية التي تمت زيارتها في نهاية شهر نوفمبر هي مشروع نورث لندن كوليجييت سكول في صبحا هارتلاند، حيث قامت إن إف تي بتركيب رافعتين مسطحتين من الأعلى من طراز 205 MCT. ويتكون المشروع من مبنى من ثلاثة طوابق يضم 65 فصلا أكاديميًا وحوض سباحة وقاعة رياضية ومسطحات طبيعية ومواقف للسيارات والحافلات.
وفي الشهر الماضي، قام فريق حملة السلامة بزيارة موقع مشروع منتجع وشقق رويال أتلانتس على جزيرة جميرا. وقد تم تركيب 10 رافعات برجية في هذا المشروع تشمل 418 MR و MR 415 و 400 GTMR ذاتية التركيب والتي ظهرت عالية في الخلفية وراء 50 شخصًا ضمن البرنامج التعريفي.
أما آخر موقع في عام 2017، فكان المرحلة الأولى أ من مشروع ميدان ون مول، حيث كانت شركة ساليني إمبرجيلو هي المقاول الرئيسي. وهنا تم تركيب سبع رافعات برجيــــن من بوتــين تشــــمل و و و، و و و والتي انتشرت جميعًا في الأرض الواسعة.
وقدم مدير مبيعات مانيتووك في الشرق الأوسط أحمد تلحيمت تحدي السلامة لمدة 20 دقيقة حول كيفية العمل بأمان على رافعات بوتين البرجية. كما حصل كل شخص يعمل في مجال رافعات بوتين البرجية وحولها، بما في ذلك الحفارين والمشغلين والمشرفين على حقيبة هدية تشتمل على العديد من ضروريات السلامة شملت كتيب السلامة الخاص برافعات بوتين البرجية مترجم إلى خمس لغات: الأردية والهندية والعربية والتركية والإنجليزية. كما احتوت الحقيبة على قفازات السلامة والنظارات الحاصلة على اعتماد سي إي، وعدة الإسعافات الأولية، وزجاجة تبريد مياه، وشعلة، وقناع للوجه للحماية ضد الغبار.
وشمل أعضاء فريق حملة السلامة مدير عمليات إن إف تي لدبي مازن باربار، ومدير الجودة والصحة والسلامة والبيئة في إن إف تي إياد الحاج، ومدير الاستراتيجية والتسويق في شركة إن إف تي نغم الزحلاوي، ومدير رعاية رافعات مانيتووك كريستوف تشاتونيت، ومنسق مبيعات بوتين كارينا الركيبي.
وقال المتحدث بأن حملة السلامة ستستمر خلال عام 2018 وستمتد لتشمل جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.
يذكر أن بوتين رائدة في مجال الرافعات البرجية والرافعات ذاتية التركيب منذ إنشائها في لا كلايت بفرنسا في عام 1928. ومنذ ذلك الحين تم بيع وتركيب أكثر من 100 ألف رافعة من بوتين في بعض من أكثر المواقع المرموقة في العالم. وتقدم الشركة أكثر من 60 موديلا في مجموعة متنوعة من المنتجات.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة