البحرين



التصميم الداخلي لإحدى نماذج فيلات ديرة العيون.

التصميم الداخلي لإحدى نماذج فيلات ديرة العيون.

مشروع سكني يوفر الراحة والتميز

22/01/2018

تعد ديار المحرق مدينة ذات مخطط رئيسي مدروس بعناية يلبي كافة الاحتياجات اللازمة للمقيمين الأذكياء في عالم اليوم، كما يكتب عبدالعزيز ختك.

تسير أعمال البناء في ديار المحرق، الواقع قبالة ساحل المحرق، على قدم وساق بخطوات ثابتة. وقد تم تدشين أعمال البنية التحتية الأساسية لمعظم المشاريع، مع الاستعداد للإعلان عن مشاريع أخرى للبنية التحتية هذا العام، وذلك كما أشار مسؤولون في ديار المحرق. 
وحول التقدم المتحقق في المشروع، يقول الدكتور ماهر الشاعر، الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق: «يتقدم العمل بشكل جيد في أعمال البنية التحتية الكلية التي تربط جميع المشاريع، ومن المقرر استكمالها هذا العام، وهذا يشمل الربط مع شبكة الحكومة الرئيسية.» 
سيتم ربط ديار المحرق بشارع المحرق الدائري الجديد خلال عامين إلى ثلاثة أعوام، ليبعد بذلك المشروع 10 دقائق فقط بالسيارة من العاصمة المنامة. 
وتتركز أحدث استراتيجيات ديار المحرق في توفير وحدات سكنية بدلا من قطع أراض خالية كما كان البيع من قبل. وتعد فيلات مشروعي البارح والنسيم جزءًا من هذه الاستراتيجية، كما يقول الدكتور الشاعر. 
سوف يتم طرح مشروع البارح في شهر فبراير، ويتكون من فيلات من مختلف الأنواع بعضها يطل على البحر. ويشير الدكتور ماهر الشاعر إلى أن مشتريي وحدات البارح يمكنهم اختيار تصميم وحداتهم من ضمن الخيارات المتوفرة، إضافة إلى خطط الأقساط المريحة. 
أما مشروع النسيم فسيكون مجتمعًا مسورًا داخل ديار المحرق، ومن المقرر طرحه في شهر مايو. وستتميز جميع الفيلات بإطلالات بحرية على أراضٍ تتراوح مساحاتها من 200 إلى 400 متر مربع. كما سيشتمل المشروع أيضًا على منطقة للتجزئة ومرسى، إضافة إلى مبانٍ للشقق السكنية بالقرب من قناة الديار. وستكون نماذج الفيلات جاهزة في شهر أبريل. 
وقد نجحت ديار المحرق في إقامة وصلة ساحلية تصل لقلب المشروع. وبالإضافة إلى الممرات والقنوات المائية التي تشكل جزءًا أساسيًا من التصميم، فإن المشروع سوف يساعد على زيادة شواطئ البحرين بأكثر من 40 كلم، مع تخصيص أكثر من 20 كلم للجمهور العام. وقد تم افتتاح شاطئ شهير للجمهور في مراسي البحرين ويعد من بين الأفضل في المملكة. 
تشتمل المدينة على عدد من المكونات، الكثير منها متميز مثل ديرة العيون، ومراسي البحرين والتي سوف تضم أكبر مجمع في البلاد، فضلا عن أول فندق من سلسلة العنوان. 
ومن أهم مكونات ديار المحرق: 
ديرة العيون: يقع هذا المشروع على الجانب الشمالي الغربي من ديار المحرق، على أرض تبلغ مساحتها 1.2 مليون متر مربع. وقد تم بناء المشروع بالشراكة مع وزارة الإسكان، حيث تم توقيع اتفاقية بقيمة 276 مليون دينار (730 مليون دولار) في عام 2015 مع الوزارة لشراء 3100 وحدة سكنية من ديار المحرق. ويمكن للبحرينيين شراء هذه الوحدات عبر برنامج مزايا للسكن الاجتماعي. 
ويجري حاليًا بناء 2000 فيلا في المرحلة الأولى المقرر تسليمها في الربع الأول من 2018 مع التخطيط لتسليم المشروع بالكامل في نهاية العام. 
يقول الدكتور ماهر الشاعر بأن العمل في المشروع يسير على المسار المستهدف. ويتوفر نموذج فيلتين، مع تقديم أنواع مختلفة من التصميمات بما في ذلك الطراز البحريني، والأسباني، والعصري، والمتوسطي. 
مراسي البحرين: يعد مشروعًا راقيًا لديار المحرق ويشتمل على العديد من المكونات، معظمها الآن في مرحلة تطوير الهياكل الفوقية. ويشمل ذلك مراسي ريزيدنسز، ومراسي شورز وهي مشاريع سكنية تشتمل على شقق واسعة مكونة من غرفة وغرفتين وثلاث غرف نوم بإطلالة على البحر. كما توفر مراسي شورز أيضًا وحدات ستديو وتضم مرافق حصرية مثل موقف السيارات متعدد المستويات، ومنافذ المأكولات والمشروبات في الطابق الأرضي. 
وقد تم استكمال الأعمال الإنشائية لمراسي ريزيدنسز التي تتصل مباشرة بمجمع مراسي جاليريا، بينما انتهت أعمال تركيب البلاطات الخرسانية حتى الطابق الثالث في مشروع مراسي شورز. 
ومن المشاريع السكنية الأخرى مراسي بوليفارد، وقد بدأت أعمال وضع الأساسات في المشروع الذي يتكون من أربع مبانٍ سكنية مع 240 وحدة تتراوح مساحاتها من ستديو إلى ثلاث غرف نوم. يضم المشروع 700 متر مربع من مساحة التجزئة، ويواجه مراسي جاليريا، ويبعد مسافة قريبة سيرًا على الأقدام إلى الساحة المطلة على الواجهة البحرية. 
وكان من المتوقع ترسية عقد أعمال البناء الرئيسية لمراسي جاليريا، وفندق فيدا، وفيدا ريزيدنسز في نهاية العام الماضي (2017) على أن يتم افتتاحها في الربع الأول من 2020. 
وقد تم الانتهاء من أعمال وضع الأساسيات لمراسي جاليريا، وجاري العمل في الهيكل الفوقي «سيكون مراسي جاليريا كبيرًا مثل سيتي سنتر، وواحدًا من المشاريع الاستراتيجية لديار المحرق،» كما يقول المتحدث باسم المشروع.
وفي الشهر الماضي، تم طرح قطع الأراضي الاستثمارية للتملك الحر في مراسي البحرين. 
سارات: تم بيع هذا المشروع منذ ثلاث سنوات، وبدأ الناس في بناء بيوتهم، كما يقول المتحدث، مضيفًا بأن ديار المحرق توافق على جميع التصميمات قبل أن يتم تحويلها إلى بلدية المحرق لضمان أن جميع المباني تتوافق مع الإرشادات الخاصة بتصميم المشروع. تبلغ مساحة أصغر قطعة أرض في سارات 500 متر مربع، والأكبر 1000 متر مربع. 
ديار هومز: يعد ديار هومز أول مشروع سكني في ديار المحرق، وقد أخذ في اعتباره متطلبات الأسر البحرينية ويشتمل على مركز مجتمعي يضم مسجدًا، وملاعب، وسوقًا، مع تأكيد إدارة ديار المحرق بأنه لا يوجد تكرار للخدمات لمنع المنافسة. 
تم تسليم معظم الفيلات إلى الملاك، وبدأ المقيمون في الانتقال إلى كل من ديار هومز 1 و2 وهي وحدات سكنية مناسبة التكاليف. 
وحول الطلب على هذا المشروع، يقول المتحدث بأنه تم بيع وحدات ديار هومز 1 خارج المخطط خلال شهر من طرح المشروع في مايو 2012، حتى قبل بدء البناء. 
وأشار إلى أن ديار المحرق تشرف على المنطقة من خلال مكتب فني. «توجد قواعد يجب إتباعها عند إجراء أي تغييرات في البيوت. وهذا يحافظ على تناغم ووحدة المكان.» 
تتراوح مساحات الأرض من 185 إلى 250 متر مربع، وتشتمل على وحدات سكنية من ثلاث إلى خمس غرف نوم مع مساحة بناء تتراوح من 230 إلى 320 متر مربع. 
مدينة التنين: تم تأجير أكثر من 50 بالمائة من المشروع. ويزيد عدد زواره عن 600 ألف من جميع أنحاء المنطقة. ويقع بجواره مبنى آخر متعدد الطوابق يضم العاملين في المجمع. 
منطقة القمرا: تشتمل هذه المنطقة على قطع أرض سكنية للتملك الحر، وتم بيع أكثر من 95 بالمائة منها.
المرافق
توفر ديار المحرق جميع المرافق الأساسية والهامة المطلوبة للاستمتاع بحياة هادئة وضمان راحة البال. يشتمل المشروع على محطتين للوقود، وست محطات فرعية جاري بناؤها. وتتوفر إمدادات المياه من خزانين تحت الأرض، وخزان مرفوع تحت الإنشاء. وسيتم خدمة المشروع من خلال المركز الصحي الحكومي ومستشفى خاصة، وتجرى مفاوضات مع مشغلي مستشفى لإدارة هذا المرفق. 
سوف تشتمل مدينة ديار المحرق على مركز للمدينة يضم مجمعًا للتجزئة مقام وفق الطابع البحريني، ويشتمل على منافذ لبيع اللحوم والأسماك والفواكه والخضروات، فضلا عن المخبوزات. 
سوف يضم المشروع أيضًا ثلاث مدارس خاصة، أحدهم مدرسة النور الدولية التي افتتحت الشهر الماضي. أما المدرستين الآخريتين فهما مدرسة عبدالرحمن كانو الدولية ومدرسة الصفوة الخاصة. سوف تقع مدرسة كانو على مساحة إجمالية تبلغ 26608 متر مربع بالقرب من ديار هومز وسارات. من ناحية أخرى، تم التوقيع على اتفاقية بيع أرض مع شركة مداد العقارية لتطوير مدرسة الصفوة الخاصة على مساحة تبلغ 30 ألف متر مربع مقابل ديار هومز. وسوف تقوم الصفوة بإدارة المدرسة بالتعاون مع كيدتك، مشغلي المدرسة السويدية وستضم فصولا دراسية حتى K12 لخدمة البحرينيين والأجانب. 
كما سيضم المشروع مدرستين حكوميتين في ديرة العيون. 
ولتلبية احتياجات طلبة الدراسات العليا، سوف تضم مدينة ديار المحرق جامعة العلوم التطبيقية، وقد تم الانتهاء من مرحلة التصميم. 
ويعد مسجد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة الكبير هو المسجد الرئيسي في ديار المحرق وهو أول مكون تم بناؤه في المشروع. ويضم مرافق تعليمية ومجلسًا صغيرًا. 
بالإضافة إلى ذلك، أكد الدكتور ماهر الشاعر بأن كل مشروع في ديار المحرق سيكون مزودًا بمركز مجتمعي، وملاعب، ومماشي، ومساحات خضراء مفتوحة في جميع أنحاء المشروع. 
وأضاف بأنه سيتم تصميم مرسيين لتلبية احتياجات السكان والزوار. هذا إلى جانب محطة للرحلات البحرية، وقد تم الحصول على الموافقات اللازمة لتصميم المحطة. 
وسوف يتم طرح الجزر الشمالية خلال ثلاث سنوات، ومن المقرر بدء أعمال تصميم جسرين لربط هذه الجزر. 
ومن المخطط أن تضم المدينة أيضًا منطقة صناعية خاصة، حيث قاربت أعمال تطوير الأراضي على الانتهاء.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة